الرئيس الزُبيدي يلتقي اللجنة المجتمعية لاطلاق سراح المعتقلين في أحداث عدن الأخيرة

استقبل الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء اليوم الأربعاء، اللجنة المجتمعية لإطلاق سراح المعتقلين على ذمة أحداث عدن الأخيرة.

وخلال اللقاء استمع الرئيس الزُبيدي من رئيس اللجنة الشيخ ناصر علي الشميري، لملخص عن الإجراءات التي قامت بها اللجنة مع الطرفين بالتنسيق مع لجنة الصليب الأحمر الدولي.

كما قدم الشميري كشوفات بأسماء المعتقلين من الطرفين، والعراقيل التي واجهتها اللجنة من قبل أحد الاطراف لعرقلة عملية التبادل المحددة وفق هذه الكشوفات .

وأوضح الرئيس الزُبيدي، لرئيس اللجنة، أن “المجلس الانتقالي لايتعامل مع الموقوفين في الأحداث كمعتقلين، وقد بادرنا طوعاً بالافراج عن المئات، لأننا نرى أننا شعب جنوبي واحد، وجميعنا في صف واحد، وهو صف الجنوب، ولم يتبقَ سوى عدد قليل جدا، ولديكم توجيهات بالإفراج عنهم عند موافقة الطرف الآخر مباشرة، وسنعمل مع قيادة التحالف للضغط على الطرف الآخر لإنجاح مبادرتكم الإنسانية التي تمثل هدفنا أيضا”.

وفي نهاية اللقاء قدم رئيس وأعضاء اللجنة شكرهم لرئيس المجلس الانتقالي لتجاوبه الكبير في الدفع لانجاح مبادرتهم وجهودهم المبذولة لتحسين أوضاع المعتقلين الجنوبيين في عدن وشبوة وأبين، متعهدين بتلبية دعوته بمواصلة جهدهم الإنساني أياً كانت المعوقات، ومثمنين استعداده الدائم لمساعدة اللجنة في هذه المهمة الإنسانية لتجاوز أي عقبات تعترض طريقها.

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق