العيسي يفشل باستخدام أبيـن وقبائلها لحماية فساده وجرائمه بحق الشعب الجنوبي

عدن24 | متابعات

فشل النافذ أحمد العيسي ومجموعة من اتباعه داخل الشرعية في استخدام أبين وقبائلها لحمايته من الفساد والجرائم التي يواصل ارتكابها بحق الشعب الجنوبي.

ولجأ العيسي الى استخدام ابين واستغلال حاجات بعض من ابنائها لعقد اجتماع ترأسه احمد بن احمد الميسري الذي يتعرض لضغوطات شديدة بقبوله بعملية تغييره من وزارة الداخلية.

وكشفت مصادر بابين ان الاجتماع الذي رعاه العيسي وترأسه الميسري يهدف الى حماية النافذ العيسي واتباعه الفاسدين داخل السلطة الشرعية بعد ان انكشفوا بانهم يتحالفون مع حزب الاصلاح اخوان اليمن والتسبب بكل ما يجري من تدهور للخدمات ونهب وفساد لأمثال الشعب.

وبينت المصادر ان الاجتماع حاول التستر خلف اوضاع ابين والنهوض بها لغرض تلبية اهداف العيسي والميسري وبقية الاتباع في توفير حماية لهم من التهم التي تلاحقهم ووقوفهم خلف المعاناة التي تتعرض لها ابين وعدن رعايتهم ودعمهم للارهاب وزرع الفتن والمناطقية بين ابناء الجنوب.

ورفضت قبائل ابين خلال الاجتماع التوقيع على بيان تم جلبه اليهم جاهزا يؤيد العيسي والميسري او يؤكد على شرعية الرئيس عبدربه او تأييد اليمن الاتحادي والاقاليم الستة التي يستخدمها هادي والعيسي والاخوان المسلمين للنفوذ والنهب والمتاجرة بالحروب والصراعات.

واعلنت قبائل باكازم رفضها للاجتماع الذي دعا له الميسري برعاية العيسي وحمل اسم قبائل ابين فيما لا علاقة لباكازم بالاجتماع .

وقال المتحدث باسم قبائل العواذل بمديرتي لودر ومكيراس الشيخ سالم العوذلي ان من تنكر لا بين وهي في امس الحاجه اليه لموقف رجولي لا يمكن ان يتبعه ابناء ابين اليوم وذلك في اشارة الئ اللقاء الذي عقدة وزير الداخلية احمد بن احمد الميسري ومحافظ ابين في العاصمة زنجبار والذي يهدف الى خلق صراع سياسي بحسب راي بعض المراقبين.

وصرح العوذلي : نرفض ان يتم الزج بابين في صراع سياسي وهادي والعيسي لا يستطيعون شراء الذمم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق