صدور تقرير الطبيب الشرعي في قضية مقتل عبدالله الأغبري

أصدر الطبيب الشرعي، تقريره الخاص بقضية الشاب عبدالله الأغبري، الذي قُتل نهاية أغسطس الماضي، إثر تعذيب تعرض له على يد ستة أشخاص في صنعاء، الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي.

وقال وضاح قطيش، محامي أولياء دم “الأغبري” في منشور على صفحته في “فيسبوك”، إن تقرير الطبيب الشرعي ذكر أن المجني عليه توفي نتيجة النزيف الداخلي الشديد في الصدر والبطن، بسبب تعرضه للتعذيب القاسي لساعات طويلة.

وأضاف: “أفاد التقرير بأن الجرح الذي في رسغ اليد اليسرى لم يكن هو سبب الوفاة، لأنه جرح سطحي لم يصل للوريد أساساً”.

وقال قطيش، إن “نيابة شرق الأمانة” حققت، السبت، بحضوره بمعية الفريق القانوني المكلف بمتابعة القضية، مع المدعو عبدالله القدسي، المتهم ضمن قائمة الجناة بقتل الشاب “عبدالله الأغبري”.

وحسب المحامي وضاح قطيش، فإن المتهم عبدالله القدسي، سلّم نفسه للأجهزة الأمنية، يوم الخميس الفائت، ولم يضف أي تفاصيل أكثر.

وأثارت قضية تعذيب وقتل الأغبري، غضبًا عارمًا بين اليمنيين، حيث احتج الآلاف منهم، للمطالبة بمحاكمة مرتكبي الجريمة محاكمة علنية وتنفيذ القصاص بحقهم ومحاسبة من يقف وراءهم وسط مخاوف تلاعب ميليشيات الحوثي بالاعترافات وإخفاء الحقائق عن الرأي العام والتستر على قيادات حوثية ضالعة في الجريمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق