هيئة الإغاثة والأعمال الإنسانية تناقش الوضع الإنساني في الجنوب وتداعياته

عقدت هيئة الإغاثة والأعمال الإنسانية المساعدة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الاثنين، في العاصمة عدن، اجتماعها الدوري الأول لشهر يوليو، برئاسة المحامية نيران سوقي، رئيس الهيئة.

وناقش الاجتماع، عدداً من المواضيع المتصلة بمستجدات الوضع الإنساني في الجنوب، وما ترتب عليه من أزمة في وقود الكهرباء، وتدهور أسعار الصرف، الأمر الذي أدى إلى تدهور الأوضاع الإنسانية بشكل عام.

وأكد الاجتماع على ضرورة العمل لإيجاد حلول سريعة للتخفيف من معاناة المواطنين، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها.

وخرج المجتمعون بعدد من التوصيات، أهمها ضرورة عقد لقاء مع وكيل محافظة عدن لشؤون الشهداء والجرحى علوي النوبه، لمناقشة إمكانية توحيد كشوفات الشهداء والجرحى مع كشوفات دائرة الشهداء والجرحى في المجلس الانتقالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى