بعد دخول غلاية “5” للخدمة … ارتفاع القدرة التوليدية لمحطة الحسوة الكهروحرارية

عدن24 | خاص

دخلت اليوم الى الخدمة الغلاية رقم خمسة في محطة الحسوة الكهروحرارية الواقعة بمدينة الشعب في مديرية البريقة بعد الأنتهاء من عملية الصيانة والتأهيل ضمن مشروع اعادة رفع القدرة التوليدية للمحطة .

وقال المهندس نوفل الدلعوس نائب مدير محطة الحسوة الكهروحرارية أن الغلاية رقم خمسة دخلت الخدمة بقدرة أنتاجية 160 طن في الساعة من البخار مايعادل ثلاثين ميجاوات .

وأضاف الدلعوس الى أن القدرة التوليدية للمحطة أرتفعت مع دخول الغلاية رقم 5 وقبلها الغلاية رقم 6 حيث اصبحت بذلك تولد طاقة كهربائية تقدر ب 80 ميجاوات .

وأشار الدلعوس الى أن مشروع اعادة تأهيل محطة الحسوة بمرحلتها الاولى على وشك الانجاز بعد الانتهاء من صيانة غلايتين وتوربين فيما لم يتبقى إلا تأهيل توربين واحد فقط .

وأشار الدلعوس الى أن محطة الحسوة باتت حاليا بحالة جيدة ومستوى القدرة التوليدية بات اكبر منذ سنوات مع نجاح عمليات الصيانة والتأهيل متمنيا أن تقوم الحكومة باستكمال المراحل المتبقية باسرع وقت خصوصا وأن هناك ثلاث غلايات أخرى مازالت خارجة الجاهزية حيث سيشكل دخولها فارق كبير ستتخلص الحكومة من خلاله التعاقد مع شركات تاجير محطات الكهرباء المكلفة .

وشكر الدلعوس أهتمام الجهات المسؤولة وقيادة وزارة الكهرباء ومؤسسة كهرباء عدن بتأهيل المحطة وثقتها في القيادة والعمال فيها ، منوها الى ان الكل يعمل كفريق واحد من أجل عودة القدرة التوليدية للمحطة مهما كانت الصعاب والعقبات .

وفي سياق متصل أفاد مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء ان رفع قدرة محطة الحسوة مطلب ضروري لانها وفي حال استمرت عملية الصيانة والتأهيل وارتفعت قدرتها ستساهم في التقليل من التعامل مع شركات تاجير محطات الكهرباء العاملة بالديزل والتي تكلف الحكومة اكثر من انتاجها للكهرباء .

المصدر ذاته أكد أن الحكومة تضع في اعتبارتها التخلص من انتاج الكهرباء عبر الشركات الخاصة وتسعى من خلال خططها المستقبلية للاعوام القادمة تأهيل محطات الكهرباء الحكومية ورفع قدراتها التوليدية كمحطة الحسوة وأستكمال أنشاء محطات جديدة .

الجدير بالذكر أن محطة الحسوة الكهروحرارية عانت منذ عدة سنوات ألاهمال المتعمد من قبل الحكومات السابقة وهو ما أدى الى خروج اغلب غلايات وتوربينات المولدة كما اعتمدت سلطات مابعد تحرير عدن الحلول الترقيعية من التعاقد مع شركات تاجير المولدات الخاصة وماصحبها من عمليات فساد مالي وأداري

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق