الجعدي يشهد فعالية اشهار قيادة محلية جديدة للمجلس الانتقالي في الموسطة بيافع

أقيمت اليوم السبت فعالية إشهار القيادة المحلية بمنطقة الموسطة بمديرية لبعوس بيافع بمحافظة لحج، بعد ان اعلنها المجلس الانتقالي الجنوبي مديرية تنظيمية.
وجاء إعلان الموسطة مديرية تنظيمية نظرا لما تحمله من مقومات وخصائص إدارية وسكانية تؤهلها لأن تكون مديرية سياسية.
وبهذه المناسبة قال الأستاذ فضل الجعدي مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي أن “الموسطة وغيرها في يافع تمتلك فعلا مقومات المديرية السياسية”.
وأضاف:” شخصيا أرى أن يافع ينبغي أن تكون محافظة لما لها من ثقل سكاني وإداري تستطيع معه أن تقوم بواجبها نحو أهلها وتحافظ على تماسك أبنائها كما هي عليه الآن، وذلك من منطلق الحرص على وحدة يافع وصفها وحرصنا على وحدة الجنوب وأهله”.
وتابع:”الوطن والكرامة الوطنية هما أغلى ما نملكه ولايقدران بثمن ولايمكن أن تباع الكرامة بالمال مهما بلغ أو غيره”.
وأكد الجعدي أن “أعداء الجنوب يهمهم كثيرا أن ندخل في صراعات بيننا أو زرع العراقيل في طريقنا واشغالنا عن هدفنا بتلك الصراعات كما هو حاصل على موضوع النزاعات الأراضي التي زرعها أعداؤنا كلغم للانفجار أمام القضية الجنوبية”، مؤكدا أن مصيرهم الفشل.
وتمنى الحعدي في ختام كلمته التوفيق والنجاح للقيادة المحلية الجديدة بعد اكتمالها في مهامها القادمة.
بدوره قال الشيخ عبدالرب النقيب عضو هيئة رئاسة المجلسالانتقالي الجنوبي أن الهدف من إشهار قيادة محلية للمديرية التنظيمية الموسطة هو- وإضافة إلى ماقاله الامين العام المساعد- المساعدة على تسيير الامور وتسهيل العمل التنظيمي للمجلس في مديرية لبعوس جنبا إلى جنب مع قيادتها المحلية.
وأكد النقيب في ذات الصدد العمل من جانب المجلس على تسهيل الصعاب أمام كل جهد يسعى إلى تنظيم عمله الإداري لما يخدم المواطنين.
ومن جانبه، أشار رمزي الشعيبي، رئيس القيادة المحلية بمحافظة لحج إلى أن إشهار قيادة محلية للموسطة، جاء بعد اعلانها مديرية تنظيمية وفق توجيهات الرئيس عيدروس الزُبيدي، مشدداً على أهمية تكامل العمل بين قيادتي محلي الموسطة ولبعوس.
وهنأ الشعيبي مواطني الموسطة على هذا الانجاز، مؤكدا استعداد القيادة المحلية بلحج للتعاون والتكامل مع كافة قيادات المديريات لما فيه مصلحة الجنوب وشعبه.

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق