القوات الجنوبية ترصد تحركات حوثية شمال الضالع

عدن24- متابعات
اكدت مصادر عسكرية في جبهات الضالع عن رصد تحركات مليشيا الحوثي في حدود مريس وجبال العود وجبن وحجر، ضمن خطة تحاول استغلال أيام عيد الاضحى لأعمل تخريبية وهجمات على عدد من المواقع العسكرية في جبهات الضالع.

وقالت المصادر ” إن التحركات الحوثية تضمنت نقل أسلحة ثقيلة إضافة إلى التواصل مع “خلايا نائمة” في القرى المرصودة، تخطيطا لـ”الهجوم على مريس وجبهات الضالع قبل العيد أو في ليلة العيد مع حالة فوضى تقوم بها هذه الخلايا النائمة لتفجير الوضع من الداخل “.

ورصدت الاستخبارات وفرق الاستطلاع تحشيداً باتجاه دمت ومريس وحجر، إضافة لتحركات أسلحة نوعية وصل بعضها يوم أمس الخميس ومنها 3 عربات بي إم بي، و5 مدرعات، و5 دبابات، وحوالى 10 أطقم، إضافة لعدد من الصواريخ والمدافع إلى كل من حدود مريس وجبال العود وجبن.

إضافة لرصد إمدادات قوى بشرية من مسلحي الحوثي الذين تم تجنيدهم بالقوة وبالترغيب والترهيب من مناطق يريم وذمار وغيرها خلال الأسابيع الماضية.

وما زالت التعزيزات مستمرة بجميع أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة وأعداد كبيرة من الأفراد مع العدة والعتاد، حسب تأكيدات المصادر التي قالت إنها رصدت زيارة للحوثي “محمد علي” قبل أسبوع لـ”دمت” لم يعلن عنها الحوثي، وكانت محاولة للضغط على المجتمعات المحلية المحيطة بدمت لدعم الهجوم المخطط لها.

غير أن المصادر أكدت أن القوات الجنوبية في الجبهات على أتم الاستعداد في مختلف المواقع لمواجهة كل الخطط الحوثية المرصودة.

وفي سياق المعارك الدائرة اليوم الجمعة اسرت القوات الجنوبية ضابط استطلاع حوثي عقب محاولته التسلل في قطاع بتار شمال غرب منطقة حجر شمال محافظة الضالع.

وقال مصدر عسكري، إن الأسير الحوثي كان يحاول استطلاع مواقع القوات الجنوبية قبل أن يقع في قبضتها.

واعترف الأسير الحوثي أن المليشيات كانت تستعد لشن هجوم على القوات الجنوبية، التي سرعان ما تحركت وانتشرت للتصدي لأي هجوم مباغت.
وأكد المصدر أن التسلل جاء بعد الخسائر التي لحقت بمليشيا الحوثي في جبهة بتار في معارك شرسة دارت الساعات الماضية وتكبدت المليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وتمكنت القوات الجنوبية اليوم من كسر محاولات تقدم لمليشيات الحوثي في قطاع باب غلق، و بتار، أعقبه قصف مدفعي عنيف استهدف آليات قتالية حوثية بين منطقة الفاخر و بيت الشرجي وتجمعات اخرى في النجيبات.

وأوقع القصف إصابات في صفوف الحوثيين وضاعف من حجم خسائرها, وقال قائد وحدة المدفعية في جبهة غلق عبد السلام كعبوب لمراسل “الغد المشرق” في الضالع .. “استهدفنا من خلال القصف المدفعي تجمعات للمليشيات الحوثية في النبيجات” و “بيت الشرجي” بالرغم من ان المليشيات كثفت من عمليات الزحف تجاه مواقع القوات الجنوبية “.

الوسوم

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق