احتجاجا على تعسفات البنك المركزي .. إغلاق شامل لشركات الصرافة في العاصمة عدن

قامت شركات ومحال الصرافة في عموم مديريات العاصمة عدن اليوم الاثنين 6 يوليو الجاري بإغلاق مكاتبها بشكل كامل وشامل .

ويأتي الإغلاق الشامل لشركات الصرافة بعدن للاحتجاج والاستنكار للغبن والاجحاف الحاصل لهم من قبل البنك المركزي اليمني.

واتهم مالكوا شركات الصرافة البنك المركزي بضطهادهم والنيل من سمعتهم من خلال الهجوم على محلاتهم بالاطقم العسكرية والدخول الى المحلات وطرد من فيها من العاملين دون أي وجه حق يذكر.

كما حمل الصرافين البنك المركزي اليمني مسؤلية تدهور العملة الوطنية، وكذا مطالبتهم المستمرة لشركات الصرافة بطلبات تعسفية وغير قانونية .

وقال مالكوا كبرى شركات الصرافة بعدن أن ما يقوم به البنك المركزي بحقهم فعل مناف لكل القيم والإجراءات التي يمكن للبنك المركزي اتخاذها تجاه كيان يخدم الاقتصاد الوطني حد قولهم ذلك .

وكانت جمعية الصرافين بعدن قد أعلنت مساء أمس الأحد قرار التوقف عن العمل واغلاق كافة محلات الصرافة بما فيها الشبكات التحويلية الكبرى.

وفي الوقت الذي أكدت جمعية الصرافين التزامها بالقانون المنظم لاعمال الصرافة وكذا التعاميم الصادرة من البنك المركزي، فقد أخلت مسؤليتها على ما يترتب من قرار الإغلاق الشامل.

وحملت جمعية الصرافين البنك المركزي المسؤلية الكاملة تجاه تدهور العملة وهبوط سعر الريال كون البنك المركزي هو الجهة المنوط بها تثبيت سعر الصرف كما جاء في بيان الاحتجاج للصرافيين.

ودعا للصرافيين جميع البنوك التجارية للتضامن مع الصرافين وإغلاق أبوابها، مطالبين الجهات المعنية بمحافظة عدن بتفهم وجهة نظرهم المحقة في إعلان قرار الإغلاق الشامل للصرافات.

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق