حضرموت.. نقابة المحامين تستنكر تصريحات وزير الخارجية اليمني ضد قوات النخبة

عدن24-متابعات

عبّرت نقابة المحاميين بحضرموت عن استنكارها الشديد للتصريحات غير المسؤولة التي أدلى بها وزير الخارجية في الحكومة الشرعية / محمد الحضرمي / لعدد من وسائل الإعلام والتي نعت فيها قوات النخبة الحضرمية (المنطقة العسكرية الثانية) بالمليشيات ، في تصرف غير مسؤول من رأس الدبلوماسية اليمنية الذي كان الأحرى به أن يكون في مقدمة المدافعين عن القوات الشرعية اليمنية والتي تعتبر قوات النخبة الحضرمية من مكوناتها الأساسية وهي التي حققت الانتصار الساحق على القوى الإرهابية من مدن ساحل حضرموت في ٢٤ أبريل ٢٠١٦م بعد ملحمة بطولية خالدة بدعم ومساندة من دول التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ، و واصلت عملية تطهير ساحل حضرموت من درن الجماعات الإرهابية وتم بسط الأمن والاستقرار في ربوع مناطق وبوادي وسواحل مناطق ساحل حضرموت بنموذج شهد له العالم بالنجاح والتجربة التي من الواجب الإقتداء بها .

وقال البيان الصادر عن النقابة ” إننا في هذه الأيام العصيبة التي يمر بها الوطن ونحن بحاجة إلى رص الصفوف وتوجيه فوهات البنادق والحملات الإعلامية إلى العدو الأول وهو مليشيا الحوثي الانقلابية ، إلا أننا نفاجأ بحملات مشبوهة ومواقف مدسوسة بكل حقد وكراهية وتربص بقوات النخبة الحضرمية مستغلين ما تنعم به مناطق ساحل حضرموت من أمن وأمان واحترام للحقوق والمواطنة وسعة صدر قيادة المحافظة ممثلة باللواء الركن/ فرج سالمين البحسني – محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، وهذا مما دفعهم إلى التطاول والإساءة لقوات حكومية شرعية صدرت بها قرارات رئاسية من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي” .

وأيدت نقابة المحامين بحضرموت الخطوات التي اتخذها اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت – قائد المنطقة العسكرية الثانية في مخاطبته لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي للتوجيه إلى وزير الخارجية محمد الحضرمي بالاعتذار لقوات النخبة الحضرمية لما صدر منه من تصريحات غير مسؤولة ، وهي تسير بعكس مصالح الوطن ومصلحته العليا وتضر بهيبة قوات الحكومة الشرعية وتنتقص من تضحيات أبطالها في ميادين الشرف والبطولة في محاربة الجماعات الإرهابية خاصة ومليشيات الحوثي الانقلابية عامة.

وأعلنت النقابة باسم المحامين بحضرموت عن الشجب المطلق والإدانة الكبيرة والاستنكار الدائم لكل تلك التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية محمد الحضرمي ..معلنين وقوفهم إلى جانب الخطوات التي أتخذها المحافظ فرج سالمين البحسني وعلى ثقة من تجاوب فخامة الرئيس معها، مؤكدين على الدوام اعتزازنا الكبير بالدور الوطني المهم والحيوي الذي تضطلع به قوات النخبة الحضرمية وباقي الأجهزة الأمنية الأخرى في ساحل حضرموت في حماية أرواح المواطنين والسهر على صون الأمن والاستقرار والمنجزات التي تحققت منذ ٢٤ أبريل ٢٠١٦م وإلى اليوم والتي من خلالها كل من يعيش على تراب وأرض حضرموت ينعم بالأمن والاستقرار والأمان .

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق