اليمنية تستثني إعادة 27 عالقاً في الهند

 

عدن24- متابعات
شكا عدد من العالقين اليمنيين في الهند استبدال أسمائهم في رحلة العودة من قبل طيران اليمنية بآخرين.
وبحسب مانقله “نيوزيمن”، أن 27 عالقاً تم إسقاط أسمائهم واستبدالهم بآخرين بدعوى إصابتهم بكورونا، وفقاً للرسالة، رغم أن الكثير منهم أجروا فحوصات أثبتت أنهم ليسوا مصابين.

وجاء في الرسالة عن أحد العالقين الدكتور فؤاد الشبامي قوله: “فوجئت بأن نتيجة فحصي لدى المخبر في المشفى المتفق عليه بين اليمنية والسفارة ظهرت إيجابية بالفيروس على عكس نتائج جميع أفراد أسرتي، وعند عودتي إلى ذات المشفى لإعادة الفحص لثقتي أن خطأ ما حصل في النتيجة غير المنطقية تم رفض طلب إعادتي للفحص، مع العلم أن من حددوهم بدلاً عنا في السفر قاموا بفحصهم بعد إخبارنا بإغلاق الفحوصات بثلاث ساعات”.

وأضاف الشبامي: “ذهبت إلى مستشفى “ابو اللو” أحد اكبر المشافي المرموقة في نيودلهي لإعادة فحص كورونا، وكانت النتيجة سلبية، وأخذت النتيجة وحاولت تسليمها للسفارة، ولكن تم رفضها، مع العلم أنه تم اعتماد البدلاء دون أن تظهر نتيجة فحوصهم بعد”.

أحد اليمنيين المطلعين على مشاكل العالقين أكد لنيوزيمن، انه تم رفض واستبدال عالقين بآخرين بحجة الفحوصات التي أجريت في مستشفى “ماكس” التي ظهرت ايجابية، الأمر الذي دفع بالعالقين الذهاب إلى مستشفيات أخرى لإجراء فحوصات اثبتت النتائج أن لا إصابات بكورونا فيهم ثم عادوا في وقت آخر إلى مستشفى “ماكس” واثبتت النتائج سلبية الإصابة، على عكس النتائج الاولى للمستشفى ذاتها والتي منعوا بموجبها من السفر.

الدكتور الشبامي قال “إن السفارة تقول ليس لها علاقة بتحديد المسافرين وأن الأمر هو من مهام طيران اليمنية، فيما طيران اليمنية يقول إن الاستبعاد جاء بأوامر من السفارة”، حد قوله.

وكان مئات اليمنيين في الهند علقوا لأشهر منذ بداية تنفيذ البلاد للحجر الصحي بسبب جائحة “كورونا” وارسلوا عشرات المناشدات للحكومة اليمنية لإعادتهم الى اليمن ولكن دون جدوى، الأمر الذي دفعهم إلى تنفيذ احتجاجات شبه يومية أمام سفارة اليمن في الهند حتى انتهى الأمر بإرسال “اليمنية” لاعادتهم إلى اليمن منذ الأمس على أن يتحمل الركاب ذاتهم تكاليف تذاكر العودة بصفة شخصية وبأسعار أغلى من السعر العادي، كما يقول العالقون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق