أتالانتا يقدم “خدمة العمر” ليوفنتوس

سجل خوسيه لويس بالومينو هدفا بضربة رأس قبل عشر دقائق من النهاية، ليكمل انتفاضة مذهلة لأتلانتا الذي حول تأخره بهدفين إلى فوز 3-2 على لاتسيو، الأربعاء.

ووجه أتالانتا بذلك ضربة كبيرة لآمال لاتسيو في المنافسة على لقب الدوري الإيطالي الغائب عنه منذ عام 2000.

وتقدم لاتسيو بهدف سجله مارتن دي رون بطريق الخطأ في مرماه بعد خمس دقائق من البداية، وأضاف لاعب الوسط سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش الهدف الثاني، بفضل تسديدة متقنة رائعة لتصبح النتيجة 2-صفر.

وقلص روبن جوسينس الفارق لأتلانتا بضربة رأس قوية قبل الاستراحة، ثم أدرك رسلان مالينوفسكي التعادل بتسديدة من خارج المنطقة.

وجاء هدف بالومينو بضربة رأس بعد ركلة ركنية نفذها أليخاندرو غوميز ليصبح رصيد أتلانتا صاحب المركز الرابع 54 نقطة من 27 مباراة.

وبقي لاتسيو في المركز الثاني وله 62 نقطة وبفارق أربع نقاط عن يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في المواسم الثمانية الأخيرة.

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق