الرئيس الزُبيدي يجري اتصالاً هاتفيا بأسرة المصور العالمي الشهيد نبيل القعيطي

أكد الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، إن الشهيد الإعلامي نبيل حسن القعيطي، كان وسيظل رمزاً من الرموز الوطنية الجنوبية التي يعتز ويفتخر بها شعبنا.

وعبّر الرئيس الزُبيدي في اتصال هاتفي أجراه مساء اليوم مع فتحي القعيطي شقيق الشهيد، وخاله عبدالرب حسين سعيد عن تعازيه ومواساته الصادقة لهما ولأسرة وذوي الشهيد البطل.

وقال الرئيس الزُبيدي: “إن استشهاد القعيطي مثّل خسارة وصدمة كبيرة، لكن عزاؤنا إنه قد استشهد في سبيل قضية حملها وآمن بها”.

وعدد الرئيس القائد مناقب وسجايا الشهيد، مشيداً بجهوده وعمله النشط والدؤوب الذي أوصله إلى العالمية ليكرمه العالم كأحد أشجع مصوري الحرب وأسهم ذلك في وصول قضية ونضال وتضحيات شعبنا إلى الإعلام الدولي، مؤكداً أن المجلس سيحمل على عاتقه مهمة متابعة خيوط هذه الجريمة النكراء وكشف الجناة الارهابيين وأخذ القصاص منهم.

من جهتهما عبر شقيق وخال الشهيد نبيل القعيطي عن تقديرهما واعتزازهما بهذا الاهتمام الذي أبداه الرئيس الزُبيدي وقيادة المجلس تجاه ابنهما البطل نبيل القعيطي منذ لحظة استشهاده وهو ماخفف عن أسرته الشعور بفداحة المُصاب.

وأكدا أن الشهادة والتضحية كانت حلم الشهيد وقد نالها وأن كل محبيه وذويه ماضون وبإخلاص على دربه وصولاً إلى المستقبل المنشود الذي خط ملامحه بدمه الطاهر ودماء آلاف الشهداء.

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق