في اجتماع موسع .. انتقالي حضرموت يقف على مستجدات الأوضاع في الجنوب

عقد بمدينة المكلا ، اليوم الثلاثاء ، اجتماعاً موسعا، ضم العميد أحمد محمد بامعلم ، والأستاذ عقيل محمد العطاس عضوا هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، والدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر، رئيس القيادة المحلية للمجلس بالمحافظة ، وأعضاء الجمعية الوطنية ، القاطنين بمديريات ساحل حضرموت.
ووقف الاجتماع أمام مستجدات الأوضاع على الساحة الجنوبية، والقرار الذي اتخذته هيئة رئاسة المجلس بشأن الاشراف المباشر على موارد الدولة في المناطق الجنوبية وتطبيق نظام الإدارة الذاتية عليها.
وعبر المجتمعون عن تأييدهم ومباركتهم لهذا القرار الذي يهدف إلى مكافحة الفساد، ووقف العبث بمقدرات مؤسسات الدولة، ويراقب  إيراداتها، وسيسهم في تحسين الخدمات الأساسية للمواطنين.
كما حيّا الاجتماع تفاعل أبناء حضرموت مع هذه الإجراءات ، وخروجهم منذ اليوم الأول لإعلانها ، في مسيرات عفوية مؤيدة ومباركة لها، ثم استجابتهم ليلة أمس لدعوة القيادة المحلية بالمحافظة، والقيادات المحلية بالمديريات ، ونزولهم في مسيرات حاشدة في المكلا ، ومختلف مدن حضرموت ، تأييدا لتلك الإجراءات ، وتعبيرا عن فرحتهم بها.
واتفق المجتمعون على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات واستمرار التواصل بين أعضاء هيئة الرئاسة من أبناء المحافظة، وأعضاء حضرموت في الجمعية الوطنية والقيادة المحلية بالمحافظة .
حضر اللقاء الدكتور حسن صالح الغلام العمودي نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس بالمحافظة ، والدكتور عمر عبداللاه باعباد ، مستشار رئيس الجمعية الوطنية .

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق