محلل عسكري: انضمام اللواء الأول مشاه بحري في سقطرى إلى القوات الجنوبية تصرف طبيعي في إطار التأييد الشعبي للانتقالي

عدن24 | خاص

قال المحلل السياسي والعسكري العميد ثابت حسين صالح إن انضمام اللواء الأول مشاه بحري في سقطرى إلى القوات الجنوبية تصرف طبيعي وحق طبيعي ومنطقي في إطار التأييد الشعبي للانتقالي الجنوبي والرفض المطلق لأي تواجد عسكري أو إرهابي للإخوان.

وقال “ثابت” في مداخلة مع على قناة بلومبيرج الشرق في دبي عبر الاسكايب Skype إن انضمام اللواء الأول مشاه بحري في سقطرة إلى القوات الجنوبية تصرف وحق طبيعي ومنطقي ويندرج في إطار التآييد الشعبي للمجلس الانتقالي الجنوبي والرفض المطلق لأي تواجد عسكري أو أمني إرهابي لحزب الإصلاح “إخوان اليمن” أو غيره في أي محافظة جنوبية تحت مظلة السلطة الشرعية اليمنية، مضيفا إن المجلس الانتقالي الجنوبي التزم بالهدنة “الكورونية” مثلما التزم باتفاق الرياض.

وأكد ثابت أن ما اقدمت عليه جماعات موالية لحزب الإصلاح في سقطرى هو الخرق الفاضح والواضح لتلك الهدنة ويندرج في سلسلة الأعمال المعرقلة لتنفيذ اتفاق الرياض وماقبله كما حصل في شبوه وأبين من عدوان قادم من الشمال (من مأرب والجوف والبيضاء ) التي تسلم تباعا للحوثيين.

هذا وكان يوم أمس الثلاثاء قد اعلن اللواء اللواء الأول مشاه بحري في سقطرة انظمامة للقوات الجنوبية المنضوية تحت لواء المجلس الانتقالي الجنوبي

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق