تفاصيل الأسلحة الإيرانية التي كانت في طريقها للحوثيين

عدن24 ـ متابعات

عقدت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم)، مؤتمرا صحافيا للكشف عن محتوى شحنات الأسلحة الإيرانية التي تم ضبطها على يد البحرية الأميركية في الفترة الماضية.

وأكد متحدث باسم “سنتكوم” خلال المؤتمر، أن الشحنات التي ضبطتها السفينتان الأميركيتان، نورماندي وفروست شيرمان، تتطابق مع نمط تاريخي ثابت من الأسلحة التي يستخدمها الحوثيون في اليمن، لافتا إلى أن إيران مسؤولة عن التخطيط لنقل هذه الشحنات وصنعها.

ومن ضمن الشحنة التي استولت عليها سفينة يو إس إس فورست شيرمان في نوفمبر، خمسة صواريخ طراز( 358) أرض- جوا كان احداها شبه مجمع بالكامل ؛ تم تصميمها وتصنيعها بصورة منفردة بواسطة  #إيران،  بالإضافة أيضا بعض المكونات الشائعة المستخدمة في الأنظمة الإيرانية الأخرى#سنتكام #سنتكوم.

وتضمنت شحنات الأسلحة المضبوطة، 150 صاروخ “دهلاويه” إيراني الصنع مضاد للدبابات، وهو نسخة إيرانية من صاروخ كورنيت الروسي، وثلاثة صواريخ أرض-جو مصممة ومصنعة بشكل منفرد من قبل إيران من طراز 358، وكذلك أجزاء أسلحة اخرى لأنظمة بحرية مسيرة.

وبين المتحدث أن الخمسة صواريخ من طراز “358 أرض جو” والتي تم ضبطها من قبل سفينة شيرمان في نوفمبر، تم تصميمها وتصنيعها بصورة منفردة بواسطة إيران، حيث لا يوجد مثل هذه الأسلحة في أي مكان في العالم.

وقال المتحدث إن علامات ومكونات الصواريخ التي تم ضبطها مخصصة للأنظمة الإيرانية، كما أن علامات أنبوب الإطلاق على النسخة الإيرانية تبدأ من اليسار بدلا من أن تكون في الوسط على خلاف النسخة الروسية.

وأوضح المتحدث أن مخطط العلامات في الصواريخ الإيرانية يحتوي على خمسة أسطر من البيانات، في حين يتضمن مخطط العلامات الروسي على 8 أسطر من البيانات.

وقال المتحدث إنه “تم ضبط صواريخ كروز من طراز 351، والتي استخدمت في الهجوم على السعودية (هجوم أرامكو)”، بالإضافة إلى ضبط 3 آلاف صاعق في نوفمبر على يد سفينة شيرمان، والتي تم تصنيعها في إيران وشحنها من أجل الحوثيين في اليمن.

وأوضح المسؤول الأميركي أن بعض الأسلحة المضبوطة كانت من تصميم إيراني صرف، في حين كانت الأخرى روسية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق