صفقة رعتها قطر.. الإصلاح يسلم مواقع مهمة للحوثيين مقابل تسلمه إرهابيين يتبعونه” تفاصيل”

عدن24 ـ متابعات

لم تكن جبهة نهم الأولى التي تواطأ الإصلاح على إسقاطها مع مليشيا الحوثي، في خيانة واضحة لقوات التحالف العربي، فقد سبق أن سلم جبهات مهمة على حدود المملكة العربية السعودية.

وتقول مصادر عسكرية، إن جبهة الملاحيط، التابعة لمديرية الظاهر، جنوب غربي صعدة، والتي استعادت المليشيا جزءا كبيرا منها في أكتوبر من العام الماضي، شهدت خيانة مشابهة.

وتضيف المصادر أن الإصلاح، المحسوب ايدلوجيا على قطر، سلم مواقع مهمة في الجبهة مقابل صفقة تسلمه ارهابيين يتبعونه كانوا موقوفين تحت المحاكمة على ذمة تورطه في تفجير مسجد دار الرئاسة اليمنية الذي استهدف الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، وعدد من أركان نظام حكمه عام 2011.

وتؤكد المصادر، أن عودة الحوثي إلى كثير من الجبهات التي يديرها ويشرف عليها حزب الإصلاح، كان باتفاق بين الحزب والجماعة اللذين يلتقيان عند نقطة التفاهم والتعاون مع قطر ومخططاتها المشبوهة في اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق