مهما حاول إخوان اليمن إفشال اتفاق الرياض.. دولة الجنوب أصبحت حقيقة راسخة بعد سنوات من اختطافها

عدن24 ـ خاص

تسعى مليشيات الإصلاح الإرهابية المنضوية تحت مظلة ما يسمى بالشرعية اليمنية إلى إفشال اتفاق الرياض وادخال الفوضى والعنف والإرهاب إلى الجنوب، بعد أن تمكنت القوات الجنوبية بدعم التحالف العربي وفي مقدمتها القوات الإمارتية من تطهير المحافظات الجنوبية من فلول الجماعات الإرهابية.

وقال رئيس تحرير صحيفة العروبة اليوم” سامي العثمان إن مشكلة اليمن الشمالي مع الجنوب العربي لم تكون وليدة جشع المخلوع عفاش في نهب ثروات الجنوب العربي بل هي ممتدة حتى ما قبل عفاش!.

وأضاف العثمان في تغريدة له على حسابه” تويتر”:  فحلم قبيلة حاشد وبكيل السيطرة على الجنوب العربي وضمه واستنزاف ثرواته واعتبار الشعب الجنوبي مجرد خدم لهم!.

وقال في تغريده أخرى: اود اطمئن شعبنا في الجنوب العربي مهما حاول العجوز الشاويش محسن ال أحمر ومموليه الحمدين افشال اتفاق الرياض، عيدروس الزبيدي هو تحديدًا مستقبل الجنوب العربي رغماً عن الجميع.

واختتم بالقول:  دولة الجنوب العربي اصبحت حقيقة راسخة بعد أن عادت بعد سنوات من اختطافها وسرقتها!

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق