اللواء بن بريك يلتقي قيادة نقابة المعلميين التربويين الجنوبيين

التقى اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الجمعية الوطنية، اليوم الثلاثاء، بقيادة نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين، برئاسة الأستاذ حسين حميده، رئيس النقابة.

وفي مستهل اللقاء رحب اللواء بن بريك، بقيادة النقابة، مشيداً بالدور التعليمي والتنويري المتميز الذي يقوم به المعلم، باعتباره البوصلة الأولى والأساسية التي ترسم للطلاب والشباب طريق المستقبل.

ومن ثم استمع رئيس الجمعية الوطنية من الأستاذ حميده لشرح مختصر عن وضع المعلمين والتربويين في الجنوب، الذي تمخض عنه إضراباً شاملاً أثّر سلباً على العملية التعليمية في جميع مدارس الجنوب، وما يعانوه من تهميش وإقصاء في الحصول على حقوقهم ومطالبهم المشروعة قانوناً والمتمثلة بهيكل أجور جديد يتناسب مع الوضع المعيشي، ووضع حل نهائي وحاسم لموظفي 2011م وتسكينهم في كشف الراتب بشكل قانوني، ومطالبهم بالإفراج عن كل ما يخص المعلمين من علاوات سنوية وتسويات درجات، وكذا حسم قضية المعلمين المحالين للتقاعد، إلى جانب منح المعلمين التأمين الصحي أسوة ببقية قطاعات الدخل المرتفع، بالإضافة إلى حل قضية المعلمين المنقولين من المحافظات الشمالية إلى مدارس الجنوب، وآخر تلك المطالب هو العمل على تثبيت المعلمين المتعاقدين في وظائف رسمية.

من جانبه أبدى اللواء أحمد سعيد تفهمه لهذه المطالب والحقوق المشروعة للمعلم في كل دول العالم، مؤكداً تأييد المجلس الانتقالي الجنوبي لهم إلى أن يتم تحقيق مطالبهم.

وفي سياق اللقاء أشار القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي أن ساحل حضرموت لا يقل أهمية عن عن وادي و الجنوب عامةً، وأن المدرسين يشكلوا كتلة واحدة ونرفض أي وصايا عليهم.

حضر اللقاء، الأخت حنان محمد فارع، نائبة رئيس لجنة التربية والتعليم العام والفني في الجمعية الوطنية، ومن جانب قيادة النقابة الأستاذ قائد الجعدي، نائب رئيس النقابة العامة والأستاذة رحمة بامعلم، رئيسة نقابة عدن، والأستاذ لطف البان، رئيس نقابة لحج، والأستاذ حسين الجعدني.

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق