رئيس الجمعية الوطنية يلتقي قيادات من المقاومة الجنوبية بمحافظة أبين

اجتمع اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الجمعية الوطنية، اليوم الثلاثاء. في مقر الجمعية، بقيادات من المقاومة الجنوبية في محافظة أبين. 

وفي اللقاء رحب اللواء بن بريك، بالحاضرين، الذين تكبدوا مشقة السفر ليباركوا له على النجاحات التي حققتها الدورة الثالثة للجمعية الوطنية، التي عقدت في الفترة من (13 – 15 يناير 2020م)، والقرارت والتوصيات الإيجابية التي خرجت بها الدورة، مؤكدين تأييدهم للمجلس الانتقالي الجنوبي ودعمهم له واستعدادهم على تقديم الشهيد تلو الآخر من أجل تحقيق الهدف المنشود وهو استعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة.

وتطرق الاجتماع إلى ما يدور في محافظة أبين ومديرياتها بشكل عام، ودور المقاومة الجنوبية المتميز وللمجهود الذاتي الذي تبذله في الحفاظ على ثبات المحافظة وعدم انزلاقها في أتون الصراع الداخلي، واستعدادهم لتنفيذ أي مهام قتالية أو أمنية للدفاع عن أرض الجنوب.

وبعد الاستماع من قبل اللواء أحمد سعيد للشرح المقتضب والشامل عن ما يدور في محافظة أبين، أشاد بدور المقاومة في كل المحافظات الجنوبية، وبالذات مقاومة محافظة أبين، وبالمواقف البطولية التي سطرتها المقاومة الجنوبية في ساحات العز والشرف.

وشدد اللواء بن بريك على ضرورة رفع مستوى الحرص واليقظة خاصة في المنعطف الخطير الذي تمر به البلاد، من خلال توحيد الصف الجنوبي، وكذا ضرورة غض الطرف عن كل الشائعات والأقاويل التي تطلقها القوى والجهات المعادية للجنوب والذي الغرض منها هو إثارة الفتنة داخل صفوف الجنوبيين وزعزعة أمنهم ويقينهم في استعادة دولة الجنوب.

وفي ختام الاجتماع، تعهد رئيس الجمعية الوطنية بنقل كل ما تم طرحه ومناقشته لرئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، لإعادة النظر فيه حين عودته بالسلامة إلى أرض الوطن.

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق