صحيفة سعودية تتحدث عن اختراق لحكومة الشرعية بهدف إضعاف التحالف العربي

في تطور خطير كشفت صحف رسمية سعودية ان وزيرين في الحكومة الشرعية الرسمية المدعومة من المملكة يعملان لصالح خصوم المملكة قطر وتركيا ووصفت ذلك ب(الاختراق) وهو ما يعني (تجسس )على مستوى رفيع وخطر كبير !
ونشرت صحف سعودية بينها الوطن تقارير عن الوزيرين بالاسم والصورة والصفة ووصفت عملهما بالاختراق للشرعية وخدمة مشروع قطر وتركيا !
ونقلت الصحيفة عن خبراء سعوديين قولهم ان هناك مخطط قطري تركي لضرب الشرعية والتحالف وان هذا المخطط جمع الكثير من الشخصيات بينها الوزيرين الميسري والجبواني !
وتوقعت الصحيفة السعودية واسعة الانتشار ان يكون هناك خلاف بين الميسري والجبواني من طرف والرئيس هادي من طرف اخر وان ما يقوم به الوزيرين ضد دول التحالف وعلى رأسها السعودية والإمارات وعبر وسائل إعلام قطرية الهدف منه ضرب الشرعية وإظهارها بغير ذات أهلية وكذلك ضرب التحالف العربي!
ويعد كشف الصحف السعودية لهذه المعلومات تطورًا خطيرًا حيث ان الوزيرين يشغلان وزارتين مهمتين حيث يشغل الميسري منصب نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية وهو ما يعني المسؤولية عن الامن والأسرار الأمنية واسرار الدولة وهذا يوفر لقطر وتركيا معلومات مهمة واختراق استراتيجي كما يشغل الجبواني منصب وزارة النقل وهي وزارة مهمة تعني منافذ اليمن المهمة وكل المعلومات عنها !
وما يرجح صحة معلومات الصحف السعودية حول الوزيرين وعلاقتهما بقطر تحرك الوزيرين حيث قام الجبواني بزيارة الى تركيا وأعلن من هناك عبر الأعلام القطر وتحديدا الجزيرة انه وقع مع الأتراك اتفاقية تستلم بموجبها تركيا كل المنافذ الجوية والبرية اليمنية من مؤانئ ومطارات قبل ان تعلن الحكومة ان ما وقعه لوزير لا يعنيها كما خرج الميسري في تصريحات الجزيرة القطرية اتهم فيها التحالف ضمنيا بقصف معسكر التدريب في مارب الذي راح ضحيته 111 شهيد رغم اعلان وزارة الدفاع رسميا ان الحوثي من قام بالقصف !
ويستغرب مراقبين ردود الحكومة على الوزيرين حيث لا تتعدى بينات عبر مصدر مسؤول في وكالة سبأ الرسمية ينتقد تصريحاتهما ويطالب الكثير من الشعب باقالة الوزيرين وقد تكون المعلومات التي كشفتها الصحف السعودية نهاية مشوارهما !

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق