بيان هام لانتقالي حضرموت حول أحداث سيئون

أصدرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي م/حضرموت اليوم السبت بيان حددت فيه موقفها من ، إشهار ما يسمى الائتلاف الوطني في مدينة سيئون.
وقال في بيانها : “بعد أن خاب ظنها في مكوناتها الكرتونية ، التي لم تفلح في منافسة المجلس الانتقالي أو التأثير على شعبيته ، اهتدت حكومة الشرعية إلى فكرة الاستفادة من الأموال العامة التي نهبها ولايزال ينهبها المقربون منها ، في تأسيس كيان يمتلك القدرة المالية لكسب الجماهير التي تعاني من شظف العيش، بسبب سياستها الاقتصادية وفسادها”.
وأضافت : “فقد أوعزت لرجلها القوي ، امبراطور المشتقات النفطية ، بتأسيس كيان جنوبي يدعي تمثيل الجنوب وقضيته .. ولأن سلطة المال هي الأقوى ، وكلمته في هذه الظروف هي المسموعة ، فلم يجد العيسي صعوبة في تجميع الكثير من ضعفاء النفوس واشهار مكونه”.
وقالت : “اليوم سلطة وادي حضرموت ، المختطفة من قبل جماعة الأخوان المسلمين ، التي تدعي أنها تحكم باسم الاسلام ، لم تجد غضاضة من الاحتفاء باشهار أولئك اللصوص لفرع منظمتهم في سيئون ، فقدمت لهم التسهيلات وباركت مهمتهم”.
وأشارت : لم يبق للجنوب ليمثله ، إلا هؤلاء اللصوص ، هزلت ورب الكعبة !

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق