تحت شعار الثأر .. الإخوان تحشد ميليشياتها لتفجير الوضع عسكرياً بأبين

أعلنت مصادر يمينة مقتل القيادي في مقاومة البيضاء محمد حسين اللباسي، برصاص مسلحين مجهولين في مودية بأبين، في واقعة قتل يكتنفها الغموض، غير ان التوظيف للحادثة من قبل الإخواني، أوجد مبررا للجماعة المدعومة من قطر، لتفجير الأوضاع عسكرياً في أبين، عقب تأكيدات عن حشد مليشيات مسلحة من مأرب والبيضاء والدفع بها صوب مودية.
وقالت وسائل إعلام إخوانية ان من اسمته بـ”ابو سلية اللباسي” قتل برصاص مسلحين، رمت بالتهمة على المجلس الانتقالي الجنوبي، الأمر الذي اثار حالة من الشكوك حول الجهة التي اقدمت على قتل القيادي اليمني، فيما اذا كانت الجماعة تبحث عن مبررات لتفجير الاوضاع عسكريا في أبين وافشال اتفاق الرياض الذي يماطل مسؤولون يمنيون في تنفيذ بنوده.
وأصدرت ما يسمى بمقاومة البيضاء بياناً بشأن واقعة مقتل اللباسي، لكنها لم تشر الى الجهة التي قتلته، لكن مسارعة وسائل إعلام إخوانية الى رمي التهمة على المجلس الانتقالي الجنوبي، دون ان تبدي الاسباب التي استدعت تحرك القيادي الإخواني صوب محافظة أبين، اثار حالة من الشكوك حول العملية الغامضة في ظل التهدئة التي تؤكد قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية الالتزام بها.
ورفضت مصادر قبلية في البيضاء التعليق على واقعة مقتل اللباسي او الاسباب التي دفعته إلى الدخول لأبين، معتبرة انها لا تملك أي تفاصيل عن واقعة القتل تلك ومن هم الفاعلون. وقالت وسائل إعلام محلية ” ان هناك استعدادات اخوانية لاقتحام مديرية مودية للأخذ بالثأر من قتلة القيادي في ذي ناعم محمد حسين اللباسي.
وأورد موقع فري بوست رواية متناقضة، حيث نقل عن مصادر قولها انه “تم تجهيز مجاميع مسلحة من ذي ناعم والداعمين لهم، للتحرك صباح الجمعة إلى مودية لأخذ الثأر من مسلحي قبيلة أل باكازم”؛ وقبيلة باكازم لا تتمركز في مودية بل في المحفد وأحور، لكن على ما يبدو ان الجماعة تسعى لتفجير الأوضاع عسكريا والدفع نحو صراع قبلي بين قبائل البيضاء وأبين. وأكد الموقع الاخباري ” ان هناك تماهي حكومي مع مسلحي الاخوان وتعزيزهم بالأسلحة، من اجل الاخذ بالثأر، وتصفية حسابات.
ولم تعرف الاسباب الحقيقية التي تقف وراء اسباب مقتل اللباسي، فيما نفى مصدر وثيق الصلة لـ(اليوم الثامن) “ان يكون القتيل عضوا في جماعة الإخوان، الأمر الذي يعزز وقوف التنظيم خلف قتله، خاصة وان المقاومة الجنوبية لم يعلنوا مسؤوليتهم على مقتل اللباسي”.
وشدد المصدر على ضرورة التحقيق في مقتل اللباسي واصابة مرافقه الشخصي، محذرا من مغبة الدفع عن صراع قبلي بين البيضاء وأبين، مشيرا الى ان استثمار الاخوان للحادثة يعزز تهمة تورطهم في قتله.

-اليوم الثامن

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق