مقتل شاب أثناء مداهمة مليشيات حزب الإصلاح لمنزله بتعز

توفي اليوم الخميس شاب من ابناء تعز ، متأثر بإصابته خلال مداهمة مليشيات تابعة لحزب الإصلاح منزله وإطلاق النار عليه أمام والدته واخذهما إلى السجن قبل أيام.
وقالت مصادر محلية في تعز أن الشاب احمد الجبري الذي تمت مداهمة منزله قبل ايام من قبل اللجنة الأمنية والحشد الشعبي التابعة لحزب الاصلاح في وادي الدحي تعز توفي اليوم الخميس.
وأضافت المصادر أن الجبري توفي متأثر بإصابته أثناء المداهمة ، حيث تم اطلاق النار عليه واخذ امه إلى إدارة الأمن الساعة الواحده ليلا واتضح بعد ذلك أن البلاغ كاذب حسب تصريح اللجنة الأمنية.
هذا وتواصل مليشيات حزب الإصلاح وقواته في محافظة تعز ارتكاب الانتهاكات بحق أبناء المحافظة ، في ظل تقاعسها عن قتال مليشيات الحوثي.
وسبق أن أكدت تقارير محلية ودولية بما فيها تقرير خبراء الأمم المتحدة ، ارتكاب مليشيات حزب الإصلاح جرائم وانتهاكات جسيمة بحق المواطنين ، ومن بينها عمليات إغتصاب للأطفال، وقتل خارج القانون ، وسجون سرية لا تتبع الدولة.

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق