الإمارات.. جهود إنسانية متواصلة في دعم القطاعات الخدمية بالعاصمة عدن ومديريات الجنوب

قدمت دولة الإمارات العربية عبر ذراعها الإنساني الهلال الأحمر دعما جديدا لقطاع الصحة في العاصمة عدن، ضمن حملة الاستجابة العاجلة التي تنفذها في المحافظات المحررة.
وتمثّل الدعم الإماراتي بأسرّة طبية، وكراسي متحركة تم تسليمها لمركز الإمداد الدوائي التابع لوزارة الصحة العامة وجزء من هذا الدعم تم تسليمه لمستشفى الجمهورية.
وأسهمت دولة الإمارات العربية المتحدة بإنعاش القطاع الصحي في مختلف المحافظات المحررة من خلال تأهيل المراكز الطبية، ودعمها بالأجهزة والمعدات وشحنات الأدوية وسيارات الإسعاف.
كما عملت على مكافحة الأمراض والأوبئة التي ظهرت في عدد من المناطق خلال الفترة الماضية.
وفي سياق جهود دولة الامارات الإنسانية بعدن قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مساعدات إنسانية “غذائية وكراسي” وغيرها من المواد التي يحتاجها قاطنوا دار العجزة والمسنين بعدن، وذلك ضمن حملة الاستجابة العاجلة التي تنفذها دولة الإمارات العربية المتحدة في عدن وعدد من المحافظات اليمنية المحررة .
وعبر عدد من القاطنين في دار المسنين عن شكرهم وتقديرهم لدولة الامارات على هذا الدعم الذي يأتي امتداد لما قدمه الهلال الاحمر الاماراتي للدار خلال الفترة الماضية حيث قاموا بحملة نظافة وتأهيل للدار ودعمه بالمواد الغذائية على مراحل متعددة .
ونفذ ممثلوا الهلال الأحمر الإماراتي زيارات متعددة لدار المسنين خلال الأعوام والأشهر الماضية للاطمئنان على القاطنين فيه وتقديم المساعدات لهم .
وقدم الهلال الاحمر الاماراتي دعمه الأول للدار في العام 2015 عبر المحافظ أنذاك الشهيد جعفر محمد سعد وتواصل تقديم الدعم سنويا ، ويحتضن الدار 67 عاجزا ومسنا من الجنسين.
وضمن حملة الاستجابة العاجلة التي تنفذها دولة الإمارات العربية المتحدة
قدّمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي كراسي مدرسية لثلاث 3 مدارس في مناطق يافع .. مدرسة علي بن أبي طالب بمنطقة المربض مديرية رصد، مدرسة الشهيد محمد راجح بمنطقة الردع التابعة إدارياً لمديرية حبيل جبر، مدرسة الخير بمنطقة الغرير.
وبلغ إجمالي عدد الكراسي التي تقديمها 280 كرسي مزدوج للطلاب و 18 كرسي فردي للمعلمين و 300 حقيبة مدرسية للطلاب.
وجاءت الاستجابة العاجلة من قيادة الهلال الأحمر الإماراتي بعد أيام من مناشدة وجهتها تلك المدارس التي يدرس فيها الطلاب والطالبات على الأرض بسبب عدم توفر الكراسي.
وثمّن مدير مدرسة الردع الأستاذ “عادل ناصر سالم” جهود الهلال الأحمر الإماراتي شاكراً لهم سرعة الاستجابة بتوفير الكراسي للمدرسة مستبشراً الخير بقدوم هذا الدعم.
وأشار إلى أن مدارس القرى والمناطق النائية تشهد كثافة طلابية وينقصها عدد من الاحتياجات ونقص في الفصول الدراسية وبعضها بحاجة إلى الترميم.
من جانبه عبّر مدير مدرسة علي بن أبي طالب عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة وذراعها الإنساني الهلال الأحمر الإماراتي على تحملهم عناء السفر للوصول إلى منطقة المربض في يافع رصد، مضيفاً أن جهود الإمارات واضحة للعيان سواء في مجال التعليم أو غيرها من المجالات.
وعبر الطلاب عن شكرهم وتقديرهم للهلال الأحمر الإماراتي على توفيره الكراسي لمدرستهم.
الجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تولي قطاع التعليم في اليمن أهمية خاصة من خلال بناء وترميم الكثير من المدارس وتوفير وسائل التعليم ودعم الطلاب بالحقيبة المدرسية.. وسبق وإن قدمت آلاف الكراسي المدرسية خلال عام التسامح 2019.
وفي مديرية ردفان قدم الهلال الأحمر الإماراتي اليوم السبت، شحنة أدوية خاصة بمرض الكوليرا لمستشفى ردفان العام في محافظة لحج.
وجرى تسليم شحنة الأدوية إلى المستشفى في حضور منسق الهلال الأحمر الإماراتي بالمحافظة عبداللاه الردفاني.
بدورها شكرت مديرية الشؤون الصحية بردفان الهلال الأحمر الإماراتي على هذه اللفتة الكريمة.

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق