تزوّجَ “ثمانينية”.. هرباً من التجنيد الإجباري

عدن24 ـ متابعات

طالب مسؤولون أوكرانيون بفتح تحقيق حول واقعة زفاف غريبة في ظاهرها، وذلك بعدما اقترن شاب عشريني بـ«عجوز أحلامه» الثمانينية التي تكبره بـ57 عاماً، إذ أفاد المسؤولون بأن الشاب أقدم على هذه الخطوة من أجل التهرب من التجنيد الإجباري.

فالشاب البالغ من العمر (24 عاما) زعم حبه لعجوز عاجزة تبلغ من العمر (81 عاما)، معلنا زواجه منها، في وقت ادعت العجوز أن زوجها شاب صالح يعتني بها، ما أدى إلى ردود فعل غير إيجابية لدى القائمين على قسم التجنيد في الجيش الأوكراني.

ووفقا لموقع «سبوتنيك»، فإنه رغم التجنيد الإلزامي في البلاد وفقا للقانون الأوكراني، إلا أنه توجد استثناءات تسمح للبعض بتجنبه، ففي حال رعاية زوجة عاجزة وإثبات ذلك من خلال أوراق نظامية تثبت الزواج وحالة العجز، فإن الشخص يعفى من الخدمة.

من جهته، قال المفوض المسؤول عن شعبة التجنيد في المنطقة إنه ليس هناك شيء لفعله تجاه الشاب على الصعيد القانوني، لأنه قدم شهادات الزواج، وقدم شهادة تفيد بأنه كان مقيما في المنزل الذي يرعاها فيه، وطلب تأجيل تجنيده، لأنه هو الوصي على شخص معاق مسجل.

ويضيف موقع «سبوتنيك» أن جيران العجوز قالوا إن مسؤولي التجنيد في المنطقة كانوا يسمحون للشاب بالعودة إلى البيت دون الالتحاق بالجيش، وذلك في كل مرة يظهرون فيها لأخذ مجندين جدد، وإن الشيء الوحيد الذي يوثق زواجه بالعجوز الثمانينية التي تعيش في المنزل بمفردها هو حضور الزوج من أجل وثيقة الزواج التي يأخذها معه كل مرة عند حضور مسؤولي التجنيد عارضاً لهم دليل الزواج ودليل إعاقتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق