WeCreativez WhatsApp Support
عدن 24 – الحقيقة كما هي

رئيس الجمعة الوطنية يلتقي عدداً من شيوخ قبائل ووجهاء وشخصيات محافظة أبين

أشاد اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، عضو بالأدوار النضالية والمواقف البطولية لمحافظة أبين التي انجبت العديد من القيادات والهامات الوطنية البارزة الذين تركوا بصمات مشرفة وناصعة في كافة المراحل النضالية والذين رووا بدمائهم الزكية تربة الوطن في سبيل الدفاع عن عزته وكرامته ، و دورهم في محاربة الإرهاب والمليشيات الانقلابية الإيرانية .

جاء ذلك خلال لقائه اليوم السبت، بعدد من مشايخ قبائل ووجهاء وشخصيات محافظة أبين، الذين قدموا إلى العاصمة عدن لإعلان تأييدهم لبيان المجلس الانتقالي الصادر في 15 أغسطس الجاري، ومباركتهم للانتصارات التي تحققت في العاصمة عدن ومحافظة أبين.

وأضاف اللواء بن بريك:” أن هذا اللقاء يعتبر لقاءاً تاريخيا، ويأتي في مرحلة فارقة من مراحل نضالات شعبنا وقضيته الوطنية الجنوبية بانتصارات عدن وأبين والذي يؤكد على واحدية الجنوب شعباً وأرضاً ويقطع الطريق أمام كل المتربصين الذين يحاولون عبثاً التفرقة وبث سموم حقدهم بين أبناء شعب الجنوب ، فالجنوب من المهرة حتى باب المندب جسداً واحداً ، وأبين تمثل عمقه الاستراتيجي”.

وفي اللقاء الذي ضم عضو هيئة الرئاسة الأمين العام المساعد فضل الجعدي، وعضو هيئة رئاسة المجلس العميد علي الشيبة ناصر، ونائب رئيس الجمعية الوطنية الدكتور أنيس لقمان، ومقرر الجمعية نصر هرهره ، قدم رئيس الجمعية الوطنية شرحا عن مجريات الأحداث التي شهدتها العاصمة عدن وأبين وجهود المجلس الانتقالي في تطبيع الأوضاع الامنية والخدمية المرتبطة بحياة المواطنين في العاصمة عدن ومحافظة أبين والسبل الكفيلة بارتقى الخدمات فيها بعد الانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية فيها وتطهيرها من العناصر الإرهابية .

وأكد بن بريك أن قيادة المجلس الانتقالي مستمرة في المضي قدماً من أجل استئصال شأفة الإرهاب ومليشيات إيران الحوثية الانقلابية تحت شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي ودول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة .

مشيراً إلى أن هيئة الرئاسة المجلس تتطلع اليوم إلى هموم واحتياجات شعبنا في كل المحافظات المحررة للوقوف على احتياجاته الاساسية والمرتبطة بحياة المواطن ومعيشته اليومية، متطرقاً إلى معاناة أبين المضاعفة جراء تطهيرها من الإرهاب وما لحقها من تدمير في بناها التحتية ومقومات الحياة المختلفة والتي عانت الأمرين من الإهمال والتقصير المتعمد من قبل ما يسمى بالحكومة الشرعية .

من جانبهم عبر عدد من مشايخ قبائل و وجهاء وشخصيات محافظة أبين في أحاديث لهم عن تأييدهم لبيان المجلس الانتقالي ومباركتهم لكل الانتصارات التي تحققت في العاصمة عدن وأبين وكل الخطوات التي تقوم بها قيادة المجلس الانتقالي على الأرض وتفويضها في كل الإجراءات التي تتخذها في سبيل تثبيت الأمن ومحاربة قوى الإرهاب ومليشيات إيران الانقلابية وكل ما من شأنه تحقيق تطلعات أبناء الجنوب وهدفهم المنشود في نيل حريته واستقلاله .

مؤكدين أن أبناء الجنوب اليوم جميعا شركاء في مواجهة عدو واحد ويقفون صفاً واحداً خلف مجلسهم الانتقالي، وإن الأحداث أثبتت أن الحرب اليوم هي حرب شمالية جنوبية بامتياز ، وأبين وكل أبنائها مستعدين للوقوف مع أهلهم وإخوانهم في محافظة شبوة وتقديم الغالي والنفيس من أجل الدفاع عن كل شبر من أرض الجنوب وقضيتهم الجنوبية وتحقيق أهدافها التي ضحى من أجلها الشهداء بدمائهم الزكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق