إحباط هجمات حوثية جديدة على مطار أبها السعودي

 تمكنت القوات السعودية من اعتراض 5 طائرات حوثية مسيرة كانت تستهدف مطار أبها الدولي في ثاني هجوم للانقلابيين على المطار السعودي جنوب غرب المملكة خلال يومين.

وأعلن التحالف العربي الذي تقوده الرياض لمحاربة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران إحباط هجمات تستهدف مطار أبها الدولي، وأوضح التحالف أن الطائرات المسيّرة استهدفت مطار أبها حيث أدى سقوط صاروخ أطلقه المتمردون الأربعاء الماضي إلى جرح 26 مدنيا.

كما استهدفت مدينة خميس مشيط القريبة ايضا والتي تضم قاعدة جوية رئيسية.

وقال بيان للتحالف نشرته وكالة الأنباء السعودية إن “قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي والقوات الجوية الملكية السعودية تمكنت صباح الجمعة من اعتراض وإسقاط خمس طائرات بدون طيار (مسيّرة) أطلقتها المليشيات الحوثية باتجاه مطار أبها الدولي ومحافظة خميس مشيط”.

وقال مراقبون إن استهداف مطار أبها الدولي في مناسبتين خلال يومين يعد تصعيد خطير من قبل المتمردين الحوثيين الذين يأتمرون لتوجهات طهران التي تعمل على اختلاق أزمات في المنطقة للتغطية على حجم تأثير العقوبات الأميركية على نظامها.

وردا على الهجمات الإرهابية الحوثية التي تحاول في كل مرة استهداف مرافق مدنية، توعد نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان، برد حازم يضع حدا لتجاوزات ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران على خلفية استهداف طائرات مسيرة تابعة لانقلابيي اليمن لمطار أبها الدولي.

Thumbnail

وكان الرد السعودي حازما لهذه التجاوزات، حيث صعد أمس الخميس التحالف العربي من غاراته الجوية التي تستهدف مخازن أسلحة وقواعد إطلاق طائرات دون طيار تابعة للحوثيين.

وقالت مصادر صحافية يمنية إن التحالف الذي تقوده السعودية شن ضربات جوية على منطقة في شمال العاصمة اليمنية صنعاء الخميس.

ودعا الأمير خالد المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم تجاه سياسات إيران في المنطقة التي لا تنشر سوى الفوضى والدمار وترعى الإرهاب وتمول الإرهابيين ومنهم ميليشيا الحوثي.

وأكدت الرياض تورط إيران بمثل هذه الهجمات عن كريق ميليشياتها التابعة لها في اليمن، وقالت إن طهران أمرت المتمردين اليمنيين بشن الهجوم على مطار أبها، وحذرت من “عواقب وخيمة”

– العرب اللندنية

مقالات ذات صلة

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق