WeCreativez WhatsApp Support
عدن 24 – الحقيقة كما هي

ريمونتادا ليفربول التاريخية تطيح ببرشلونة من دوري الأبطال

حقق ليفربول انتصارا تاريخيا بنتيجة (4-0) على ضيفه برشلونة، مساء اليوم الثلاثاء، في معقل الريدز “أنفيلد”، ليؤمن عبوره لنهائي دوري أبطال أوروبا.

وسجل الأهداف لليفربول أوريجي في الدقائق 7 و79، وفينالدوم في الدقائق 54 و56.

وحقق الريدز الريمونتادا بعد الهزيمة في الذهاب بثلاثية نظيفة في “كامب نو”، ليتأهل الإنجليز للنهائي، الذي سيُقام في ملعب “واندا ميتروبوليتانو” في الأول من يونيو المقبل.

ضغط وتسجيل

بدأت المباراة بضغط من ليفربول، ونجح ديفوك أوريجي في تسجيل الهدف الأول للريدز في الدقيقة 7، حيث سدد هندرسون كرة تصدى لها تير شتيجن لترتد أمام أوريجي الذي سدد على يمين حارس برشلونة.

وأول تهديد خطر من قبل برشلونة، جاء عبر قائده ليونيل ميسي حيث استقبل تمريرة في منطقة الجزاء من زميله جوردي ألبا وسدد على مرمى ليفربول، لكن الحارس أليسون في الموعد وحول الكرة إلى ركنية في الدقيقة 14.

تألق أليسون

وواصل أليسون التألق، حين تصدى لتسديدة قوية من فيليب كوتينيو نجم برشلونة في الدقيقة 17، بعد أن استقبل البرازيلي الكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد على يسار مواطنه.

وكاد روبرتسون لاعب ليفربول، أن يُسجل الهدف الثاني للريدز حين سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن الألماني تير شتيجن حارس برشلونة، تصدى للكرة ببراعة في الدقيقة 23.

وحاول ليونيل ميسي تسجيل هدف التعادل لبرشلونة، حيث سدد كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس أليسون في الدقيقة 46.

وتصدى أليسون حارس ليفربول ببراعة لتسديدة من جوردي ألبا في الدقيقة 48، ومنع برشلونة من التعادل في آخر محاولة قبل نهاية الشوط الأول.

بديل استثنائي

وقرر يورجن كلوب مع بداية الشوط الثاني، الدفع بفينالدوم بدلا من روبرتسون، من أجل زيادة الضغط الهجومي على برشلونة.

ولم يختلف الشوط الثاني، عن الشوط الأول، حيث دخل ليفربول بضغط كبير، وكاد المدافع فيرجيل فان ديك أن يُسجل الهدف الثاني للريدز، بتسديدة بكعب القدم، لكن تير شتين تصدى للكرة في الدقيقة 51.

ونجح البديل فينالدوم في تسجيل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 54، حيث استغل أرنولد خطأ فادح من ألبا في التمرير، وأرسل عرضية إلى فينالدوم الذي سدد في منتصف المرمى.

وبعد دقيقتين فقط، سجل فينالدوم هدفه الشخصي الثاني، والثالث لليفربول، حيث استقبل كرة عرضية من الجهة اليسرى عبر زميله شيردان شاكيري، أسكنها برأسه على يمين تير شتيجن في الدقيقة 56.

وبعد الهدفين، لجأ إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، للتأمين الدفاعي، حيث أشرك نيلسون سيميدو بدلا من فيليب كوتينيو، ليتحرك سيرجي روبيرتو إلى خط الوسط، ثم أشرك آرثر بدلا من فيدال.

واقتنص ديفوك أوريجي الهدف الرابع لليفربول، والشخصي الثاني له في المباراة، حيث مرر له أرنولد كرة من ركلة ركنية، أسكنها أقصى يمين تير شتيجن في الدقيقة 79.

وتعرض أوريجي لإصابة عضلية، وقرر يورجن كلوب الدفع بجو جوميز بدلا منه، في الدقيقة 85، ثم أشرك دانيل ستوريدج بدلا من شيردان شاكيري.

وقتل لاعبو ليفربول كل محاولات برشلونة في خطف هدف التأهل، وحسموا عبورهم للنهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق