WeCreativez WhatsApp Support
عدن 24 – الحقيقة كما هي

مركز عدن للبحوث الاستراتيجية والإحصاء يناقش قضية البسط على الاراضي والبناء العشوائي في ندوة بعدن

نظم مركز عدن للبحوث الاستراتيجية ندوة في قاعة قصر العرب في مديرية المعلا بالعاصمة عدن صباح اليوم السبت ناقش فيها ابرز قضية في العاصمة.

وجاءت الندوة تحت عنوان “البسط على الاراضي والبناء العشوائي ..الواقع والمألات ” وشارك فيها عدد الشخصيات الهامة وجمع من الناشطين والاعلاميين وممثلي منظمات المجتمع المدني ومواطنين .

وكان ضيوف الندوة مدير عام مديرية البريقة هاني اليزيدي والباحث العدني بلال غلام حسين ومدير أمن المنطقة الحرة عبدالسلام العمري ومحمد بانافع – نائب رئيس هيئة مكافحة البسط على الأراضي وإزالة العشوائيات عارف اليماني مدير مكتب الأشغال العامة والطرقات في مديرية صيرة ود. فضل الربيعي – أستاذ علم الاجتماع في جامعة عدن وعبدالحكيم محمود – كاتب صحفي وباحث في الشؤون البيئية.

وادار الندوة رئيس المركز الاستاذ حسين حنشي وقد تمحور النقاش حول اسباب تفشي ظاهرة البسط وسبل ايقافها .

وقال مدير البريقة الشيخ هاني اليزيدي ان ظاهرة البسط على الاراضي ظهرت عقب الحرب وذلك لعدة اسباب ومنها ضعف الاجهزة الامنية وتعددها وعدم قدرتها على ايقاف هذا العبث باراضي عدن .

واضاف اليزيدي ان اراضي المنطقة الحرة تتعرض للبسط مشيرا ان هناك شركات وهمية تم صرف لها اراضي في المنطقة الحرة ولا تقوم بتنفيذ مشاريع فيما وتتخذ تلك الاراضي للسمرة كما قال .

وأكد اليزيدي ان ظاهرة البسط تأتي بسبب انعدام الرقابة على اراضي الدولة ووجود بطانة لكل باسط تقوم بالدفاع عنه والتضليل على الرأي العام وعدم تفعيل مكتب الاراضي في المديريات وانعدام الرؤية المستقبلية لهموم المديريات الامر الذي ادى الى زيادة العشوائيات وعدم التجاوب مع مذكرات ومناشدات مدراء المديريات .

من جانبه قال مدير أمن المنطقة الحرة عبدالسلام العمري ان ظاهرة البسط تأتي بسبب ضعف حضور الدولة وتعدد الاجهزة الامنية وعدم تفعيل القضاء وانتشار السلاح .

وأضاف العمري ان أجهزة الهيئة العامة للمناطق الحروة تبذل جهودها الممكنة لتمكين المستثمرين من إقامة مشاريعهم وعدم توقف الاستثمارات .

وأكد ان توحيد الاجهزة الامنية ووقف البسط العشوائي وتوفير البيئة اللازمة سيساهم في وجود الاستثمارات والتي ستستوعب الالاف من الايادي العاملة بما سيعود على الدولة بموارد بالعملة الصعبة مما يساهم في تحسن الاقتصاد والعملة .

وقال محمد بانافع – نائب رئيس هيئة مكافحة البسط على الأراضي وإزالة العشوائيات انن حملة إزالة العشوائيات والتي انطلقت قبل اشهر حققت نجاحا كبيرا وحظيت بشعبية وتأييد كببر من كافة اطياف المجتمع .

وأشار ان الحملة ساهم فيها وتفعل معها مدراء المديريات والاجهزة الامنية الا نه وبعد اسبوعين من انطلاقها وتقدمها في عدد من المديريات الا انها اصطدمت ببعض القرى في البريقة ورفض الاهالي لها كما رفض باسطين وبقوة السلاح بسط عشوائي بالقرب من جزيرة العمال .

وأكد في كلمته الاستاذ بلال غلام ان البسط والبناء العشوائي التي تتعرض له مدينة عدن لم يحصل ذلك طوال تاريخ المدينة .

وأشار غلام ان ايقاف العبث باراضي العاصمة يتطلب تحرك مجتمعي ووقف كافة النافذين عند حدهم خاصة في ظل ضعف الدولة .

وشارك عدد من الاعلاميين وممثلي المنظمات والمواطنين في النقاش وتحدثوا عن هذه الظاهرة وقدموا أساله واستفسارات للضيوف حول هذه الظاهرة .

وفي نهاية الندوة كرمت رئاسة مركز عدن للبحوث الاستراتيجية والاحصاء كافة الضيوف بهائد تقديرية وأكدوا ان كافة التوصيات التي خرجت بها الندوة سيتم رفعها للجهات المختصة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق