WeCreativez WhatsApp Support
عدن 24 – الحقيقة كما هي

ألوية العمالقة أبطال في المعارك والنزال وأوفياء في العهد والسلام

كتب | أصيل السقلدي

هم أبطال العمالقة بقيادة العملاق أبو زرعة المحرمي كما عرفناهم في الحرب أبطال أشاوس وفي السلام رجال العهد والسلام خاضوا معركتهم من أجل نصرة الوطن معركة الحق ضد الباطل معركة الدفاع عن المستضعفين والمضطهدين من أبناء اليمن معركة قطع الحبل السري عن مليشيات الحوثي وإيران. فعند صدام الخيل وعند النزال والله ما رأيناهم إلا أبطالا أشاوسا مقبلين غير مدبرين يصولون ويجولون وأذهلوا العالم بالانتصارات الساحقة التي حققوها في الساحل الغربي. عندما نتحدث عن انتصار حققوه لا يعني أنهم خاضوا معركة واحدة وانتصروا بها وعندما نتحدث عن أرض حرروها لايعني أنهم حرروا منطقة واحدة! فهم خاضوا معركتهم طوال مساحة تبلغ أكثر من 250كم من المندب إلى الحديدة وحرروا مئات المناطق وفي كل شبر منها خاضوا معركة مع ميليشيات الحوثي بكل فداء وتضحية ولقنوا فيها المليشيات دروسا قاسية لن ينسوها أبدا. وعند وصول أبطال العمالقة إلى أحياء مدينة الحديدة وأعلنت الأمم المتحدة إيقاف إطلاق النار وبدء الهدنة الإنسانية في محافظة الحديدة بناء على الاتفاق بين الطرفين وتم التوقيع على الإلتزام بها. فعند إعلان الهدنة ظل أبطال العمالقة أهل كبرياء وشموخ وأصبحوا روادا للسلام التزاما بما دعت إليه الأمم المتحدة ووفاء بما تم التوقيع عليه في اتفاق ستوكهولم رغم أن التزامهم بالهدنة الأممية كان كالقبض على جمر ولكن كبريائهم وشموخهم جعلهم يتحملون عناء ما آلت إليه الأوضاع ويتحملون عبىء ومشقة الهدنة من طرف واحد، وذلك من أجل الوفاء بالعهد الذي وقعوا عليه فهم أهل الجود والوفاء والسلام في السلام كما هم أهل البطولة والانتصار في الحرب والصدام.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العربيةEnglishFrançaisEspañol
إغلاق